Accessibility links

رامسفيلد ينفي أي تخفيض للقوات الأميركية في العراق قبل الانتخابات المقبلة


أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أن سحب القوات الأميركية من العراق ليس مربوطا بوقت معين بل بتوافر الظروف التي تسمح بتحقيقه.
ونفى رامسفيلد أي تخفيض للقوات الأميركية في العراق قبل انتخابات منتصف الشهر المقبل.
وقال في مقابلة خاصة مع "العالم الآن": "إن هدفنا هو تخفيض عدد جنود قوات التحالف العراق والاستمرار في نقل المسؤولية إلى قوات الأمن العراقية التي أصبح عددها 210 ألف عنصر. وأعرب رامسفيلد عن ثقته بالتقدم الذي يحرزه العراقيون في بناء دولتهم المستقرة والديموقراطية قائلا إن العراقيين سيقبلون على الانتخابات المقبلة بكثافة أكبر.
وقال: "أعتقد أن نسبة المشاركة في انتخابات الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر المقبل ستكون أكبر من مما كانت في السابق. وأتوقع أن يقبل السنة على الانتخابات بكثافة أكبر من السابق لانتخاب جمعية وطنية مرتكزة غالى دستور شارك العراقيون جميعا في صياغته وصادقوا عليه في استفتاء عام.
من جهة أخرى، لفت رامسفيلد إلى أن سوريا وإيران لا تقدمان التعاون المطلوب للمساهمة في تحسن الوضع في العراق.
وطالب رامسفيلد الدول العربية بأن تقوم بأكثر مما قامت به لمساعدة العراقيين.
وقال: "اعتقد أن بإمكان تلك الدول تقديم أكثر مما قدمته واعتقد أن عليها القيام بأكثر مما قامت به. كما اعتقد أنها ستقوم بالمزيد في الفترة المقبلة."
وأشار رامسفيلد إلى أن عددا من الدول العربية فضلت الانتظار لترى كيف ستتطور الأمور في العراق. ورأى أن مسار الأمور في العراق واضحاً الآن وهذا ما سيدفع الدول العربية إلى تكثيف جهودها لإقناع العرب السنة بالمشاركة في الانتخابات والعملية السياسية.
XS
SM
MD
LG