Accessibility links

رايس تلتقي الجلبي وانتقادات من أعضاء مجلس الشيوخ لزيارته إلى واشنطن


دافع الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي عن الاجتماع الذي عقدته الوزيرة كوندوليسا رايس مع نائب رئيس الحكومة العراقية للشؤون الاقتصادية أحمد الجلبي.
وقال إيرلي إن رايس اجتمعت بالجلبي بصفته الرسمية كمسؤول في الحكومة العراقية، وأضاف: "هذا اجتماع مع مسؤول في الحكومة العراقية كجزء من مجموعة واسعة ومستمرة من الالتزامات تجاه الحكومة العراقية."
وأوضح إيرلي أن الاجتماع ركز على الشؤون الاقتصادية وإعادة الإعمار.
وقال: "لقد كان اجتماعا جيدا وناقشا مجموعة واسعة من المواضيع المتعلقة بالعراق، خصوصا الاقتصادية والمالية منها."
وقال إيرلي إن رايس والجلبي ناقشا سبل إعادة بناء القطاعات الاقتصادية المنتجة في العراق بعد الحالة المزرية التي أوصلها إليها وتركها فيها النظام السابق، خصوصاً قطاع النفط.
هذا وقد انتقد بعض الأعضاء الديموقراطيين في مجلس الشيوخ في جلسة لبحث السياسة الأميركية تجاه العراق سياسة الرئيس بوش وطالبوا بالتعجيل في انسحاب القوات الأميركية وكشف الحقائق بشأن أسلحة الدمار الشامل والأسباب التي أدت إلى إعلان الحرب على العراق.
وانتقد السيناتور الديموقراطي ديك دوربين نائب زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الزيارة التي يقوم بها نائب رئيس الوزراء العراقي أحمد الجلبي لواشنطن واتهمه بتقديم معلومات خاطئة ومضللة للحكومة الأميركية عن وجود أسلحة دمار شامل في العراق.
واتهم السيناتور دوربين الجلبي بتعريض حياة آلاف القوات الأميركية في العراق للخطر كما اتهمه بتسريب معلومات استخباراتية أميركية لإيران.
إلا أن السيناتور ميتش ماكونيل دافع عن السياسية الأميركية تجاه العراق فأثنى على الانجازات التي تحققت حتى الآن على الصعيدين الأمني والسياسي.
من جهة أخرى، أعلن الجلبي عقب اجتماعه مع رايس أن الاجتماع سار على ما يرام وأنه لقي استقبالا حسنا منها.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG