Accessibility links

logo-print

بلير يتهم أعضاء مجلس العموم بالحرص على الحريات المدنية للإرهابيين


يواجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير معارضة شديدة في مجلس العموم للإجراءات الجديدة التي اقترحتها حكومته للتصدي لخطر الإرهاب.
وقد اتهم بلير أعضاء مجلس العموم بالحرص على الحريات المدنية للإرهابيين أكثر من حرصهم على الحقوق الأساسية للمواطنين.
جاء هذا الاتهام في أعقاب رفض المجلس إجازة قانون يجيز للشرطة احتجاز الأشخاص المشتبه في ضلوعهم في الإرهاب لمدة قد تصل إلى تسعين يوما بدون توجيه اتهامات لهم.
وكان المجلس قد رفض مشروع القانون الأصلي في أول هزيمة لبلير في البرلمان منذ توليه رئاسة الوزراء، واستبدله بآخر ينص على ألا تتجاوز فترة الاحتجاز ثمانية وعشرين يوما.
هذا وقد رفض بلير اعتبار تلك الهزيمة مؤشرا على الضعف أو مبرراً للاستقالة من منصبه.
مراسل "العالم الآن" في لندن صفاء حرب والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG