Accessibility links

قائد القوات الجوية الايرانية يهدد باستهداف الدرع المضادة للصواريخ في تركيا



حذر الجنرال عامر علي حاجي زاده قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الايراني السبت من أن بلاده ستستهدف الدرع المضادة للصواريخ التابعة لحلف شمال الاطلسي في تركيا ردا على أي تدخل عسكري اجنبي ضدها.

وقال حاجي زاده كما نقلت عنه وكالة مهر الايرانية للانباء "إذا تعرضنا لتهديد، ننوي أولا استهداف درع حلف الاطلسي المضادة للصواريخ في تركيا. ثم سنهاجم اهدافا أخرى".

وحتى الآن، كرر مسؤولون ايرانيون أنه في حال تعرضت ايران لهجمات فان قواتها المسلحة سترد عبر اطلاق صواريخ على اسرائيل.

وهي المرة الاولى التي تتحدث فيها قيادة الحرس الثوري الايراني عن امكان استهداف تركيا.

فمنذ اصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها الاخير عن البرنامج النووي الايراني وأبدت فيه "قلقا كبيرا" حيال البعد العسكري لهذا البرنامج، تحدث مسؤولون اسرائيليون عن امكان توجيه ضربة عسكرية ضد المنشآت النووية الايرانية.

واضاف حاجي زاده مخاطبا وحدات في ميليشيا الباسيج في مدينة خرم اباد غرب أن موقف ايران من الآن وصاعدا سيكون "الرد على التهديدات بتهديد"، وذلك تنفيذا لتعليمات صدرت هذا الشهر عن المرشد الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي.

والقوات التي يقودها حاجي زاده تتولى انظمة الصواريخ التابعة للحرس الثوري.

وكانت تركيا قد وافقت العام الماضي على اقامة نظام اعتراض مبكر للصواريخ داخل اراضيها يتبع للدرع المضادة للصواريخ لحلف الاطلسي والتي تهدف بحسب الولايات المتحدة إلى مواجهة تهديدات صواريخ مصدرها الشرق الاوسط، وخصوصا ايران.

وكان حاجي زاده قد أعلن الاثنين أن "الامنية الكبرى" للحرس الثوري هي أن تهاجم اسرائيل ايران، بحيث تتمكن طهران من الرد لرمي الدولة العبرية "في مزبلة التاريخ".
XS
SM
MD
LG