Accessibility links

البرادعي يعرب عن استعداده لرئاسة حكومة انقاذ وطني



قال المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في بيان أصدره مكتبه الاعلامي مساء السبت عقب لقاء عقده مع ممثلي الحركات الشبابيه، إنه مستعد لرئاسة حكومة انقاذ وطني والتخلي عن الترشح لرئاسة الجمهورية.

وأكد البرادعي، الذي سبق أن أعلن عزمه الترشح في الانتخابات الرئاسية، "استعداده للاستجابة لطلب شباب الثورة وقوى الثورة المجتمعة فى ميادين مصر والقوى السياسية والاضطلاع بمسؤولية تشكيل حكومة انقاذ وطني تمثل كافة القوى الوطنية، على أن تكون لهذه الحكومة الصلاحيات الكاملة لإدارة المرحلة الإنتقالية وإستعادة الأمن وإحياء الاقتصاد وتحقيق أهداف الثورة المصرية".

وأضاف أنه "إذا ما طلب منه تشكيل مثل هذه الحكومة رسميا فإنه على استعداد للتنازل عن فكرة الترشح للرئاسة وذلك لتوفير الثقة والحياد الكامل في قيادته للمرحلة الانتقالية".

وكانت مجموعة من ممثلي الاحزاب السياسية والحركات الشبابية المشاركة في تظاهرات ميدان التحرير اقترحت مساء الجمعة ان يتولى البرادعي رئاسة حكومة انقاذ وطني كمخرج للازمة السياسية الاعنف التي تعصف بالبلاد منذ تولى المجلس العسكري السلطة اثر اطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير/شباط الماضي.

وبدأت الازمة السبت الماضي مع اندلاع تظاهرات في ميدان التحرير تصدت لها قوات الامن بعنف مما أدى إلى سقوط اكثر من 40 قتيلا واتساع حركة الاحتجاج واصرار الحركات الشبابية على مطلبها بان يسلم المجلس العسكري الحكم فورا الى سلطة مدنية.

والتقى البرادعي صباح السبت رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي الذي اجتمع ايضا بشكل منفصل مع الامين العام السابق للجامعة العربية المرشح المحتمل للرئاسة عمرو موسى.

وأفادت مصادر سياسية أن المشير طنطاوي اقترح على البرادعي وموسى أن ينضما الى مجلس استشاري مدني للمجلس العسكري.

واوضح بيان المكتب الاعلامي للبرادعي أنه التقى عددا من "ممثلي ائتلافات شباب الثورة وحركة 6 ابريل والقوى والاحزاب السياسية لمناقشة تطورات الوضع السياسي وما يتم تداوله من مقترحات للخروج بالبلاد من المأزق الذي تمر به".

وأضاف البيان أن "المشاركين فى الاجتماع أكدوا رفضهم تكليف" رئيس الوزراء الاسبق كمال الجنزوري "تشكيل حكومة جديدة وأعادوا التأكيد على أن المخرج الوحيد من الأزمة الحالية هو تشكيل حكومة إنقاذ وطني ذات صلاحيات كاملة لإدارة المرحلة الإنتقالية حتى إجراء الانتخابات الرئاسية".

وتعهد طنطاوي الثلاثاء الماضي اجراء الانتخابات الرئاسية في موعد لا يتجاوز 30 يونيو/حزيران المقبل.

ويأتي اعلان البرادعي استعداده لرئاسة حكومة انقاذ وطني عشية تظاهرة حاشدة دعت اليها الحركات الشبابية واطلقت عليها "مليونية الشرعية الثورية".

تصويت المصريين في الخارج

من ناحية أخرى، أعلنت الخارجية المصرية أن مائة ألف مصري بالخارج أدلوا بأصواتهم حتى الآن في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب.

وقال أحمد راغب، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية، في تصريحات صحفية اليوم السبت إنه جرى تمديد فترة تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات حتى الأحد مضيفا أن السفارات المصرية في الخارج سوف تعمل حتى منتصف الليل لتلقي المظاريف التي تحتوى على بطاقات تصويت المواطنين.

وأوضح مساعد وزير الخارجية أن السفارات والقنصليات ستبدأ عملية الفرز يوم الاثنين في حضور ممثلين عن الجاليات المصرية، وسيتم إبلاغ اللجنة العليا للانتخابات بالنتيجة في الموعد المحدد.
XS
SM
MD
LG