Accessibility links

logo-print

سيرليف تفوز بالانتخابات لتصبح أول سيدة تنتخب لرئاسة دولة إفريقية


أشاد مجلس الأمن الدولي بالطابع السلمي للانتخابات الرئاسية في ليبيريا ووصفها بأنها حرة ونزيهة وخطوة إلى الأمام بعد حرب أهلية استمرت 14 عاما.
وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات الليبيرية قد أعلنت فوز إيلين جونسون سيرليف الاقتصادية والسياسية المخضرمة بمنصب الرئاسة.
وجاء الإعلان عن فوز جونسون سيرليف خريجة جامعة هارفارد بعد فرز 97 في المئة من الأصوات، وبذلك تكون أول سيدة تنتخب لرئاسة دولة إفريقية.
وخول مجلس الأمن بعثة الأمم المتحدة في ليبيريا صلاحية اعتقال واحتجاز الرئيس السابق تشارلز تيلور بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
وقال المجلس إن عودة تيلور المقيم في المنفى إلى ليبيريا ستشكل عقبة أمام الاستقرار وتهديدا للسلام في البلاد.
من جهتها، كانت سيرليف قد أعربت عن ثقتها بالفوز في الانتخابات الرئاسية بعد أن أظهرت النتائج النهائية تقدمها على منافسها جورج وييه لاعب كرة القدم السابق.
وقد أطلقت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الغاز المسيل للدموع على مؤيدي جورج وييه الذين رشقوها بالحجارة وقصدوا السفارة الأميركية مطالبين بدعم طلب وييه بوقف عد أصوات الانتخابات التي وصفوها بالمزورة.
وقال أحد شهود العيان إن امرأة نزفت من رأسها بعد أن انهال عليها أحد عناصر شرطة الأمم المتحدة بالضرب.
وردد المتظاهرون الغاضبون هتافات تندد بالأمم المتحدة وأنها لن ترضى برئيس غير وييه وأن لا سلام في غيابه.
وقد تقدم حزب وييه المعارض بشكوى رسمية إلى المحكمة العليا في ليبيريا مطالبا تدخلها ووقف فرز الأصوات.
XS
SM
MD
LG