Accessibility links

logo-print

إستمرار أعمال الشغب في فرنسا


يقوم الآلاف من رجال الشرطة الفرنسية بدوريات في وسط مدينة باريس للحيلولة دون وصول أعمال الشغب والتخريب الى قلب العاصمة.

وتقول مصادر الشرطة إنها رأت عبر شبكة الإنترنت دعوات الى العنف، وأن من الاهداف المحتملة قصر الاليزيه وبرج إيفل. وكانت السلطات الفرنسية قد فرضت حظر التجول على الشبان في مدينة ليون وإستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق حوالى 50 شابا إحتشدوا في وسط المدينة وأتلفوا عددا من السيارات.

هذا وعلى الرغم من تضاؤل حدة أعمال الشغب التي يقوم بها الشبان الغاضبون بسبب البطالة والتفرقة العنصرية وعدم توفر الفرص، إلا أن عدد السيارات التي أحرقت مساء الجمعة بلغ نحو 500 سيارة وهو ما يزيد قليلا عن عدد السيارات التي أحرقت في الليلة التي سبقت كما تم إعتقال مئتين من المشاركين في أعمال الشغب المستمرة منذ 16 يوماً.
XS
SM
MD
LG