Accessibility links

logo-print

مخرج فرنسي يعد فيلما عن انتحاريين لم ينجحوا في مهمتهم


بعد إخفاق ساجدة مبارك عتروس رشاوي في تنفيذ العملية الانتحارية مثلما فعل زوجها وسط قاعة في فندق في عمان حيث كان الناس يحتفلون بحفل زفاف، تساءل البعض حول الدواعي التي تؤدي ببعض الأشخاص إلى اللجوء إلى فعل أعمال إجرامية.
وقال بيير ريهوف المخرج الفرنسي الإسرائيلي الذي أمضى أشهرا مع سجناء أخفقوا في تنفيذ عملياتهم ضد اليهود قبل أن يخرج فيلما وثائقيا تحت عنوان SUICIDE KILLERS الذي سيعرض في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل إن كل من حاورهم كانوا يبررون فعلتهم بكونهم كانوا على موعد في الجنة مع حوريات، لكنه أضاف في تصريحات لـ"العالم الآن" أن ساجدة كانت لديها أسباب أخرى من بينها علاقات عائلتها المباشرة مع الزرقاوي وأضاف:
"أعتقد أيضا أن هذه المرأة تنتمي لفئة النساء اللاتي تطبقن ما يطلبه أزواجهن كما أعتقد أنها خضعت لعملية غسل دماغ وهناك نقطة أخرى وهي أنها وحيدة تعيش مع زوجها الذي لا تربطها به علاقة حب أو علاقة ودية بل علاقة تجبرها على طاعته وتنفيذ كل ما يطلبه منها".
XS
SM
MD
LG