Accessibility links

عنان يدعو إلى تعزيز تدابير الأمن في أفغانستان


ندد الأمين العام للأمم المتحدة بالتفجيرات الانتحارية التي تعرضت لها عناصر من قوات حفظ السلام في كابل ودعا إلى اتخاذ تدابير لتعزيز الأمن في أفغانستان.
وأصدر المكتب الصحفي لعنان بيانا جاء فيه إن عنان يشعر بالقلق البالغ نتيجة اندلاع العنف ضد القوات الدولية.
وكان جندي ألماني وثلاثة أفغان من بينهم امرأة وطفل قد قتلوا نتيجة هجومين انتحاريين ضد قوات الأطلسي.
وحث عنان الموجود حاليا في تونس لحضور قمة مجتمع المعلومات الحكومة الأفغانية وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة وقوات حفظ السلام الأطلسية على اتخاذ كافة التدابير الضرورية لتعزيز الوضع الأمني.
هذا وكانت عناصر من طالبان قد قتلت جنديا ألمانيا من قوات حفظ السلام وثلاثة أفغان في هجومين انتحاريين بسيارتين ملغومتين.
وفي الوقت ذاته فتحت قوات بريطانية النار ردا على تهديد تعرضت له قاعدتهم في العاصمة الأفغانية الاثنين.
ووقع الانفجاران بفارق زمني بلغ ساعة واحدة على طريق بري إلى الشرق من كابل.
وفي اتصال مع وكالة أنباء رويتر من موقع مجهول قال الملا داوود الله وهو من قادة طالبان إن لدي جماعته خططا لشن المزيد من الهجمات.
وقد تزامنت العمليتان مع رفض طالبان دعوة الرئيس حامد كرزاي لوقف التمرد والانضمام إلى عملية المصالحة الوطنية.

من جهته، أعرب وزير الدفاع الألماني عن اقتناعه بضرورة بقاء قوات حفظ السلام بأفغانستان عقب الاعتداء الذي تعرضت له تلك القوات في كابل.
مراسل "العالم الآن" في بون مروان شوربجي ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG