Accessibility links

logo-print

ارتياح فلسطيني وإسرائيلي إزاء الاتفاق على إعادة فتح معبر رفح


أشاد فلسطينيون وإسرائيليون بالاتفاق الذي توسطت في التوصل إليه وزيرة الخارجية الأميركية لإعادة فتح معبر رفح وتسهيل تحركات الفلسطينيين في الضفة الغربية.
وقالت كوندوليسا رايس خلال مؤتمر صحفي أعلنت فيه تفاصيل الاتفاق:
"للمرة الأولى منذ عام 1967 سيتمكن الفلسطينيون من السيطرة على الدخول إلى قطاع غزة والخروج منه. وسيتحقق هذا من خلال معبر رفح الذي يتم افتتاحه في الـ25 من الشهر الجاري".

وأضافت رايس:
"لقد اتفق الجانبان أيضا على أهمية المطار. وتدرك إسرائيل أن السلطة الفلسطينية تريد استئناف أعمال البناء في المطار، وأنا أشجع إسرائيل على النظر في السماح باستئناف البناء في الوقت الذي يستمر فيه تنفيذ هذه الاتفاقية بنجاح، ويمكن أن تقتصر أعمال البناء على الجوانب التي لا علاقة لها بالطيران".

من ناحية أخرى أعربت إسرائيل عن مخاوفها من تخليها عن سيطرتها الأمنية على معبر رفح.
وقال مصدر في وزارة الدفاع الإسرائيلية إنه تم التوصل إلى حل وسط بشأن كاميرات التصوير بحيث يراقب مسؤولو أمن فلسطينيون وإسرائيليون من غرفة مراقبة تبعد عدة كيلومترات عن نقطة عبور رفح الكاميرات بالتحكم عن بعد.
XS
SM
MD
LG