Accessibility links

قمة عالمية في تونس تبحث قضية الإشراف على الانترنت


بدأت في العاصمة التونسية صباح الأربعاء أعمال القمة العالمية الثانية لمجتمع المعلومات بمشاركة ما لا يقل عن 11 ألف شخصية من بينها رؤساء دول ورؤساء حكومات من 67 دولة. ويجتمع زعماء تلك الدول للتباحث حول موضوع الفجوة الرقمية وقضية الإشراف على الانترنت وحرية استخدامها كأداة من أدوات حرية الاتصال والتعبير.
وذكرت مصادر ديبلوماسية قبل ساعات من افتتاح القمة في العاصمة التونسية أن مجموعة عمل توصلت إلى اتفاق حول البنود الأساسية لوسائل مراقبة الانترنت فيما تعارض واشنطن كل محاولة لفرض مراقبة دولية عليها.
وقال نائب وزير التجارة الأميركية المكلف بالاتصالات والإعلام مايكل غالاغر إن الولايات المتحدة تدافع عن أمن الشبكة واستقرارها.
وأضاف غالاغر أن الرغبة في تدويل أو فرض إشراف حكومي عليها فكرة غير مقبولة وستكون لها نتائج سلبية.
هذا ويشارك محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية في القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي تبدأ أعمالها في العاصمة التونسية اليوم.
وكان وزير خارجية إسرائيل سيلفان شالوم قد وصل إلى تونس في أول زيارة له إلى مسقط رأسه.
يذكر أن تونس وإسرائيل لا تقيمان علاقات ديبلوماسية إلا أنهما فتحتا مكتبين لرعاية المصالح في كلا البلدين عام 1994 وعينتا ممثلين دائمين فيهما.
XS
SM
MD
LG