Accessibility links

عودة الوضع إلى طبيعته في الضواحي الفرنسية


أعلنت الشرطة الفرنسية عودة الوضع إلى طبيعته في كل أنحاء البلاد مع انتشار 10 آلاف من القوات المسلحة.
وكانت آخر جولة من أعمال العنف قد وقعت الليلة الماضية عندما أضرم بعض الشباب النار في حوالي 98 سيارة لكن من دون حدوث أي مواجهة مع رجال الشرطة.
وكان مجلس الشيوخ الفرنسي قد أقر تمديد قانون الطوارئ لثلاثة أشهر وهو القانون الذي يعود إلى العام 1955 وتم تطبيقه خلال حرب الجزائر.
XS
SM
MD
LG