Accessibility links

logo-print

شارون وبيريتز يتفقان على إجراء انتخابات عامة مبكرة


قال عمير بيريتز الرئيس الجديد لحزب العمل الإسرائيلي إنه اتفق مع رئيس الوزراء أرييل شارون على إجراء الانتخابات قبل موعدها المقرر.
وأضاف بيريتز في مؤتمر صحفي أنه ترك أمر تحديد الموعد لشارون على أن يكون بين فبراير/شباط ومارس/آذار.
وطبقا لصحيفة جيروسالم بوست الإسرائيلية فإن شارون وبيريتز قد اتفقا على إجراء انتخابات عامة مبكرة قبل الموعد الذي كان مقررا لها في السابع من مارس /آذار المقبل. وقد رجح بيريتز إجراءها في 28 من شهر شباط/فبراير.
ويذكر أنه قبل لقاء زعيم حزب العمل مع زعيم حزب الليكود أكدت مصادر مقربة من بيريتز إلى أنه حصل على استقالات وزراء حزبه.
وإثر لقائه مع بيريتز، التقى شارون يوسف لابيد زعيم حزب شينوي الذي أكد أنه اتفق مع شارون على إجراء الانتخابات في مارس/آذار.
من جهة أخرى، لفت شارون إلى إنه سيعقد اجتماعا مع أعضاء حزب الليكود الذي يتزعمه ليبلغهم قراره حول ما إذا كان سيشكل حزبه الخاص أو يبقى في الليكود.
وقد أشارت صحيفة جيروسالم بوست إلى الأسباب الرئيسية التي قد تدفع شارون لتشكيل حزب جديد وهي حصوله على استقلالية أكثر من كونه رئيسا لليكود، ما يتيح له فرصة أكبر لبدء حملته ضد بيريتز عوضا من تصعيد السباق المحموم على رئاسة الليكود مع كل من بنيامين نتنياهو وعوزي لانداو.
أما تلك الأسباب التي قد تدعو شارون للبقاء في الليكود فهي حسب جيروسالم بوست عدم التخلي عن الزخم السياسي الذي يتمتع به الحزب، حيث أن له 40 مقعدا في الكنيست ويتمتع بتمويل ضخم، فضلا عن الحيز الإعلامي المخصص له في الإعلام من قبل الحكومة.
وفي حال تشكيل شارون حزبا جديدا سيتوجب عليه السعي للحصول على تمويل كبير بات من الصعب الحصول عليه عقب إدانة ابنه عمري بتوفير دعم مالي عبر طرق غير مشروعة لوالده.
XS
SM
MD
LG