Accessibility links

تركيا تسعى لدى سوريا لتنفيذ القرار 1636 بشكل كامل وسريع


أكد وزير الخارجية التركية عبد الله غول الذي التقى بشكل مفاجئ الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق أن الهدف من الزيارة كان المساعدة في تطبيق القرار الدولي 1636 بشكل سريع وكامل.
وحث غول القيادة السورية على التجاوب الكامل مع لجنة التحقيق الدولية بجريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت أن أنقرة لا يمكنها أن تقف متفرجة على الأحداث الجارية في المنطقة مشيرة إلى أن وزير الخارجية سيشدد مع القيادة السورية على أهمية تنفيذ القرارات الدولية.
من جهة أخرى، كشفت الناطقة باسم الأمم المتحدة ماري اوكابي عن أن الأمين العام كوفي عنان أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس السوري في موضوع مكان استجواب المسؤولين الأمنيين السوريين الستة الذين يطلب رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري القاضي الألماني ديتلف ميليس استجوابهم في إطار تحقيقاته.
وقد رفضت سوريا أن يتم الاستماع إليهم في مقر لجنة التحقيق في لبنان.
على صعيد الجبهة العراقية السورية، حث موفق الربيعي مستشار الأمن القومي العراقي السلطات الإيرانية على استخدام نفوذها لدى سوريا لإقناعها بوقف تسلل المقاتلين الأجانب إلى العراق عبر حدودها.
وكان الربيعي يتحدث إلى الصحفيين في طهران في ختام زيارة رسمية لإيران استغرقت يومين، وقال إن بلاده تريد علاقات طيبة مع سوريا كما تريد الحيلولة دون إراقة المزيد من الدماء.
وفيما يتعلق بالأنباء التي تتحدث عن تدخل إيران في شؤون العراق الداخلية وسماحها للمتطرفين بدخول الأراضي العراقية للمشاركة في التمرد، قال الربيعي إنه ليس هناك دليل يثبت هذه التهمة كما لا توجد وثائق تثبت تدخل إيران في الشؤون العراقية.
XS
SM
MD
LG