Accessibility links

logo-print

مهرجان للمعارضة في لبنان يهاجم سوريا ويرفض هيمنة حزب الله


احتشد بعد ظهر الاحد عشرات الالوف من انصار المعارضة في طرابلس، اكبر مدن شمال لبنان، في مهرجان هاجم خلاله الخطباء "النظام القاتل" في سوريا مؤكدين دعمهم للشعب السوري، كما رفضوا "هيمنة حزب الله" على الحكومة اللبنانية.

وجاء التجمع في الذكرى الثامنة والستين لاستقلال لبنان بدعوة من تيار المستقبل بزعامة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري تحت عنوان "خريف السلاح، ربيع الاستقلال"، في اشارة الى سلاح حزب الله المدعوم من سوريا والذي تتهمه المعارضة بالهيمنة على الحياة السياسية، والى "الربيع العربي".

وألقى رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة، القيادي في تيار المستقبل، كلمة بالنيابة عن زعيم التيار ورئيس الحكومة السابق سعد الحريري الموجود خارج لبنان منذ اكثر من ثمانية اشهر، قال فيها "في هذا الزمن حيث الشعب يريد، لا يجوز ان نخاف التغيير لاننا نخاف الديكتاتوريين والديكتاتوريات".

واضاف "مضى عهد الاستثناءات العربية، اتى زمن الحرية، زمن الشعب، زمن الشباب زمن العروبة الديموقراطية، أتى زمن حمص توأم طرابلس".

وتابع "تعبرون الجسر يا احرار سوريا حيث سنتلاقى في الغد القادم في المدى العربي الكبير في عصر الحرية والديموقراطية العربية حيث ربيع الثوار وخريف الديكتاتوريات والجمهوريات الوراثية".

تمويل المحكمة ليس منّة من احد

وعن المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، قال السنيورة ان "تمويل المحكمة ليس منة من احد. انه حق وواجب لان الشعب يريد المحكمة".

واضاف ان "الشعب يريد العدالة، والشعب يسأل لماذا حماية المتهمين باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. الشعب يريد تسليم المتهمين، الشعب يريد نصرة المظلومين".

حماده يهاجم حزب الله وسوريا

ونبه النائب مروان حماده الذي تعرض لمحاولة اغتيال في اكتوبر/تشرين الاول2004 من أن "الوضع في غاية الخطورة".

ووصف حمادة حزب الله بـ"حزب الهيمنة بالسلاح، وحزب قدسية المتهمين"، في إشارة الى رفض حزب الله تسليم المتهمين الاربعة في اغتيال رفيق الحريري المنتمين اليه.

وعن سوريا قال "الخاتمة في دمشق رهن المشاهدات السابقة من زين العابدين بن علي الى حسني مبارك الى معمر القذافي الى علي عبد الله صالح"، مضيفا "احذر يا بشار الخيار مفتوح والمصير محتوم".

وشاركت في المهرجان الذي استمر ساعتين، وفود من مناطق عدة في لبنان.

ورفع المحتشدون اعلام تيار المستقبل الزرقاء والاعلام اللبنانية، بالاضافة الى صور سعد الحريري وصور والده رفيق الحريري الذي قتل العام 2005 في عملية تفجير انتحاري.

ورفعت لافتات كتب عليها "خريف الاسد، ربيع سوريا"، و"بشار الاسد حسن نصرالله انتهت اللعبة"، و"بشار الاسد القذافي في انتظارك".

وتخلل المهرجان وتلاه اطلاق نار كثيف ابتهاجا في عدد من انحاء طرابلس. وتسببت رصاصة طائشة باصابة شخص في منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية بجروح.

XS
SM
MD
LG