Accessibility links

تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين يرفض دعوة الطالباني للحوار


رفض تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بقيادة أبو مصعب الزرقاوي دعوة الرئيس العراقي جلال طالباني إلى الحوار مع المتمردين قائلا إن ما وصفته ب"السيف والدم"هما الوسيلة الوحيدة للحوار، وذلك وفقا لبيان نُشر على موقع إسلامي على الانترنت.
وتوعد البيان أهل الشيعة في العراق قائلا إن مدنهم أصبحت محميات للأميركيين. وتعرض البيان بالذكر لمؤتمر القاهرة قائلا إنه يهدف إلى جر المسلمين أهل السنة للقبول بنهج السياسة الحالية في البلاد والالتفاف على ما وصفه بمشروع الجهاد.
وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد صرح أمس على هامش الاجتماع التحضيري لمؤتمر الوفاق العراقي في القاهرة، بأنه لن يرفض مقابلة أي شخص يريد مقابلته بمن فيهم من يسمون أنفسهم بالمقاومة العراقية موضحا أن ذلك لا يعني انه سيقبل بكل ما يطرحونه.
من ناحية أخرى، قال البيت الأبيض إن الشائعات التي تحدثت عن مقتل أبو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق غير صحيحة على الإطلاق ولا تتسم بالمصداقية.
وقال ترينت دوفي المتحدث باسم البيت الأبيض إن وجود الزرقاوي بين القتلى في الموصل أمر غير محتمل.
وكانت مقالات نشرتها الصحافة قد ذكرت أن السلطات الأميركية تتحقق فيما كان الزرقاوي قتل خلال معركة بالرصاص في مدينة الموصل شمال العراق.
وأعلنت الشرطة العراقية أن ثمانية مسلحين بينهم امرأة قتلوا في اشتباكات بين قوات أميركية وعراقية مشتركة ومسلحين كانوا يحتلون منزلا في الموصل واعتقل أربعة مسلحين آخرين.
وفي السياق ذاته، أعلنت عائلة الزرقاوي الأردني المولد براءتها منه ومن أفعاله الإجرامية.
مراسل "العالم الآن" في عمان عامر العثمان والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG