Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

حلف الأطلسي يقول إن قواته تعرضت لإطلاق نار قبيل غارة على الجيش الباكستاني


أبلغ مسؤول من حلف الأطلسي وآخر أفغاني وكالة رويترز شريطة عدم الكشف عن اسميهما أن قوات مشتركة تابعة للحلف ولأفغانستان تعرضت إلى إطلاق النار قبيل الغارة التي شنها الحلف على مركز تابع للجيش الباكستاني وأدت إلى مقتل 24 جنديا باكستانيا،وإصابة 25 آخرين.

وأعرب الحلف الأطلسي عن أسفه إزاء مقتل الجنود الباكستانيين حسبما جاء في بيان أصدره الأمين العام للحلف و بعث به إلى رئيس وزراء باكستان.

وأشار إلى أن "مقتل الباكستانيين أمر غير مقبول ويثير الأسى والأسف تماما كما هو الحال بالنسبة لقتل الأفغان وأفراد القوات الدولية".

يأتي هذا فيما تعتزم الولايات المتحدة إجراء تحقيق خاص بشأن الغارات الجوية التي ينفذها حلف الأطلسي في باكستان، ومن المتوقع أن يعلن الجنرال جيمس ماتيس رئيس القيادة المركزية الأميركية الاثنين اسم القائد العسكري الذي سيتولى التحقيق.

كما دعا السناتور الجمهوري جون كايل على تلفزيون فوكس نيوز الاحد باكستان إلى التعاون بشكل أكبر مع الولايات المتحدة محذرا من أن المساعدات الأميركية لإسلام أباد مرتبطة بشروط معينة.

وقال السناتور الجمهوري "يجب القيام بالكثير من العمل الدبلوماسي، وعليهم أن يفهموا أن دعمنا المالي لهم يعتمد على تعاونهم معنا".

وسعت الولايات المتحدة إلى إصلاح الأزمة مع باكستان التي تعتبر منطقة مهمة لتوصيل الإمدادات للقوات البالغ عددها 130 ألف جندي المنتشرين في أفغانستان لقتال حركة طالبان.

وفي بيان مشترك، قدمت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع وزير الدفاع ليون بانيتا "التعازي الحارة" لمقتل الجنود وقالا إنهما يدعما "رغبة الحلف للتحقيق الفوري في الحادث".

من جانبها، احتجت باكستان السبت بأشد العبارات لدى حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة على الغارة الجوية. وأمهلت باكستان الولايات المتحدة أسبوعين لإغلاق القاعدة التي تستعملها في المهمات التي تقوم بها الطائرات الأميركية بدون طيار في أراضيها وقطع طرق الإمدادات التي يستخدمها حلف الأطلسي لتوفير الدعم لقواته الموجودة في أفغانستان.

كما تظاهر مئات الباكستانيين في مختلف أنحاء باكستان.

XS
SM
MD
LG