Accessibility links

logo-print

مؤتمر الوفاق الوطني العراقي ينهي أعماله في القاهرة ببيان ختامي


أنهى الاجتماع التحضيري لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي اعماله في القاهرة الإثنين بإصدار بيان ختامي أجمعت جميع الأطراف المشاركة على الالتزام ببنوده وتلاه الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في مؤتمر صحافي حاشد.

وأكد البيان الذي عبر عن تقديره للمبادرة العربية أن الشعب العراقي يتطلع إلى اليوم الذي يتم فيه خروج القوات الأجنبية من العراق، وبناء قواته المسلحة والأمنية ويحظى فيه بالأمن والاستقرار.

ولفت البيان إلى أنه ومع أن المقاومة حق مشروع للشعوب كافة، فإن الإرهاب لا يمثل مقاومة مشروعة، مؤكدا أن المؤتمرين يدينون الإرهاب وأعمال العنف والقتل والخطف التي تستهدف المواطنين العراقيين والمؤسسات الإنسانية والمدنية والحكومية والثروة الوطنية ودور العبادة.

كما أدان البيان منهج التكفير باعتباره يتعارض مع تعاليم الإسلام السمحة التي تحرم تكفير المسلم لأخيه المسلم، ودعا البيان أيضا إلى إشاعة القيم التي تدعو إلى التآخي والتسامح وترسيخ الوحدة الوطنية.

وفيما يلي أهم نقاط التفاهم التي اتفقت عليها الأطراف العراقية المشاركة في مؤتمر القاهرة:
1. الترحيب بمبادرة جامعة الدول العربية لعقد مؤتمر الوفاق الوطني العراقي وتأكيد حرص الجميع على توفير أفضل الظروف لعقد هذا المؤتمر ونجاحه.

2. الالتزام بوحدة العراق وسيادته وحريته واستقلاله وعدم السماح بالتدخل بشؤونه الداخلية، واحترام إرداة الشعب العراقي وخياراته الديموقراطية والاتحادية والتعددية، وحقه في تقرير مستقبله بنفسه.

3. إن الشعب العراقي يتطلع إلى اليوم الذي يتم فيه خروج القوات الأجنبية من العراق، وبناء قواته المسلحة والأمنية ويحظى فيه بالأمن والاستقرار والتخلص من الإرهاب الذي يطال العراقيين والبنية التحتية العراقية ويدمر الثروات الوطنية وأجهزة الدولة.

4. مع أن المقاومة حق مشروع للشعوب كافة، بيد أن الإرهاب لا يمثل مقاومة مشروعة، عليه ندين الإرهاب وأعمال العنف والقتل والخطف التي تستهدف المواطنين العراقيين والمؤسسات الإنسانية والمدنية والحكومية والثروة الوطنية ودور العبادة ونطالب بالتصدي لها فورا.

5. إدانة التكفير للشعب العراقي لأنه يتعارض مع تعاليم الإسلام السمحة التي تحرم تكفير المسلم لأخيه المسلم والعمل على إشاعة القيم الإسلامية التي تدعو إلى التآخي والتسامح وترسيخ الوحدة الوطنية.

6. الدعوة إلى الإفراج عن كل المعتقلين الأبرياء الذين لم يدانوا أمام القضاء، والتحقيق في دعاوى التعذيب ومحاسبة المقصرين ومرتكبي هذه الاعمال، والإيقاف الفوري للمداهمات العشوائية والاعتقالات دون أمر قضائي موفق.

7. المطالبة بانسحاب القوات الأجنبية وفق جدول زمني وذلك بوضع برنامج وطني فوري لإعادة بناء القوات المسلحة تدريبا وإعدادا وتسليحا، على أسس سليمة تمكنها من حماية حدوده، ومن السيطرة على الوضع الأمني وضمان أمن المواطن والوطن، وإنهاء العمليات الإرهابية مع الأخذ في الاعتبار ما جاء في هذا الشأن في قراري مجلس الأمن رقمي 1546 و 1637 لعامي 2005.

8. احترام موقف جميع أطياف الشعب العراقي وعدم إعاقة العملية السياسية والمشاركة الواسعة في الانتخابات المقبلة والاحتكام إلى صناديق الاقتراع واحترام رأي الشعب العراقي في اختيار ممثليه.

كما دعا المشاركون الدول العربية الشقيقة الى دعم العراق في مختلف المجالات على رأسها ما يلي:
1. التعجيل في إلغاء الديون المستحقة على العراق أو تخفيضها تماشيا مع قرار نادي باريس وقرارات جامعة الدول العربية.

2. المساهمة في تدريب وتأهيل الكوادر العراقية في مختلف قطاعات الدولة.

3. تعزيز التواجد الديبلوماسي العربي في العراق مع توفير الحماية الأمنية اللازمة للبعثات الديبلوماسية العربية.

4. تقديم المساعدات الإنسانية والقيام بدور فعال في عملية إعادة الإعمار في العراق.

5. المساعدة في ضبط الحدود لمنع المتسللين.

وبما يخص مؤتمر الوفاق الوطني، واصل عمرو موسى قراءته للبيان وابرز النقط التالية:

اولا. أن يعقد مؤتمر الوفاق الوطني العراقي خلال الأسبوع الأخير من شهر فبراير/ شباط او الأسبوع الأول من مارس/ آذار 2006 في بغداد.

ثانيا. مشروع جدول أعمال المؤتمر الذي يتضمن المحاور التالية:
* توسيع العملية السياسية لتشمل جميع القوى على أساس تبني النهج الديموقراطي.

* وحدة العراق واستقلاله وسيادته ووضع برنامج لإنهاء مهمة القوة متعددة الجنسيات.

* الوضع الأمني.

* المساواة في المواطنة، الحقوق والواجبات.

* مجالات الدعم المطلوبة لإنجاح عملية الوفاق الوطني.

* الديون وإعادة إعمار العراق.

ثالثا. تحديد معايير المشاركة في المؤتمر على النحو التالي:
1. ضمان التمثيل المتواصل والشامل للقوى والأحزاب السياسية العراقية الممثلة لمكونات الشعب العراقي كافة بما فيها العشائر، إضافة الى منظمات المجتمع المدني والمرأة.

2. الالتزام بالحوار والنهج الديموقراطي ونبذ العنف والاستعداد للمشاركة في العملية السياسية.

3. الالتزام بالسعي نحو تحقيق اهداف العملية السياسية بالوسائل السلمية، واحترام وجهات النظر المختلفة.

رابعا. تشكيل لجنة مصغّرة لمتابعة الإعداد لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي تدعى لجنة المتابعة والإعداد، من القوى السياسية في العراق بمشاركة جامعة الدول العربية وبالتعاون مع الأمم المتحدة.

خامسا. إقرار عدد من إجراءات بناء الثقة خلال المرحلة المقبلة من بينها الإجراءات العملية التالية:
* الابتعاد عن تبادل الاتهامات ودعوة وسائل الاعلام العراقية والعربية للعمل على التقريب بين أطياف الشعب العراقي.

* عدم استخدام المنابر الدينية والسياسية والإعلامية للتحريض على الكراهية والفرقة.

* العمل على توفير المناخ المناسب لإجراء عملية الانتخابات القادمة بصورة حرّة وشفافة.

* إيجاد صيغة عملية لعمل لقاءات منتظمة بين القوى السياسية والأطياف العراقية لتهيئة المناخ لتحقيق الوفاق الوطني العراقي.

* ضرورة مراجعة وضع المعتقلين بأسرع وقت ممكن وإطلاق سراح من لم تثبت تهمته، ووقف المداهمات إلا بأمر قضائي موفق وإشاعة جو من الأمن الطمأنينة.
XS
SM
MD
LG