Accessibility links

رفع حالة التأهب الأمني في إريتريا


دعت الأمم المتحدة أسر موظفيها إلى مغادرة إريتريا وسط تخوف من نشوب حرب إريترية إثيوبية بسبب الحدود.
وتأتي تلك الخطوة بعد ما قامت السلطات الإريترية برفع حالة التأهب الأمني في كل البلاد عدا إقليم قاش بركة الذي يسمح فيه فقط بعمليات الأمم المتحدة الطارئة.
وتقوم إريتريا بتلك التدابير من ناحية وتستخدم الأسلوب السياسي مع إثيوبيا لحل النزاع بينهما من ناحية أخرى وذلك بعد ما رفضت إثيوبيا قبول رسم اتفاقية عام 2000 أدت لوقف الحرب الدموية بين البلدين.
XS
SM
MD
LG