Accessibility links

واشنطن تبلغ القاهرة قلقها من اندلاع أعمال العنف وتناشدها بتوفير مناخ آمن للانتخابات


أبلغت الولايات المتحدة الحكومة المصرية عن قلقها من اندلاع أعمال عنف مرتبطة بالانتخابات النيابية في مصر حسب ما قال الناطق باسم الخارجية الأميركية شون ماكورمك.
وأضاف ماكورمك: "لاحظنا في الفترة الأخيرة تصاعداً في أعمال العنف، وهذا ما شكل لنا مصدر قلق. وقد تحدثنا إلى الحكومة المصرية في هذا الشأن وناشدناها توفيرَ مُناخ آمن لتلك الانتخابات."
وقال مكورميك إن من المهم أن يشعر الناخب بأنه يدلي بصوته بحرية وأمان وأن يشعر المرشح في الوقت نفسه بأنه حر في عرض برنامجه الانتخابي.
كما شددت الولايات المتحدة على ضرورة تمتع مجلس الشعب المنبثق عن الانتخابات التي تجري الآن في مصر بالصفة التمثيلية الواسعة.
وتعليقا على تسجيل المعارضة المصرية، ولاسيما تنظيم الإخوان المسلمين نتائج أفضل من المتوقع، قال ماكورمك إن الانتخابات لم تنته بعد.
وأضاف: "ما هو مهم في هذه العملية الانتخابية أن يشعر كل المصريين بأنهم معنيون في العملية السياسية وأن يشعروا بأن لأصواتهم حسابا."
وشدد ماكورمك على أهمية أن يشعر المصريون في نهاية الانتخابات أن مجلس الشعب يعكس رغبة الناخبين.
من جهة أخرى، قال محمد حبيب نائب المرشد العام للإخوان المسلمين إن حوالي 470 شخصا اعتقلوا خلال الأيام الثلاثة الماضية في المحافظات المصرية التسع التي جرت فيها الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية، لكن مصادر أمنية مصرية ذكرت أنه تم اعتقال 200 شخص.
وكانت أعمال عنف واسعة النطاق قد سادت الحملة الانتخابية استخدمت فيها زجاجات المولوتوف والكلاب المدربة والسيوف والعصي حسب ما ذكرت الصحف المصرية مما أسفر عن مقتل شخص في الإسكندرية وإصابة عشرات الأشخاص الآخرين.
واتهمت أحزاب المعارضة جهات محسوبة على الحزب الوطني الحاكم باستخدام الأسلحة البيضاء لترهيب الناخبين ومنعهم من الاقتراع.
هذا وقد وصف الكاتب المصري صلاح منتصر المكاسب التي حققها مرشحو جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات التشريعية في مصر بأنه صدمة كبيرة للحزب الوطني الحاكم.
XS
SM
MD
LG