Accessibility links

زيباري يطلب مساعدة موسكو في وضع حد للتدخل السوري والإيراني في للعراق


دعا وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري حكومة موسكو خلال زيارته الحالية لروسيا إلى المساعدة في وضع حد لما وصفه بالتدخل السوري والإيراني في الشؤون الداخلية للعراق.
وقال زيباري عقب اجتماعه مع نظيره الروسي سيرغي لافاروف إن بإمكان روسيا التي لها علاقات جيدة مع سوريا وإيران المساعدة في التوصل إلى اتفاق بين كل من بغداد ودمشق وطهران بشأن قضية الأمن.
كما حاول زيباري طمأنة الحكومة الروسية بشأن مستقبل عقود النفط التي وقعتها مع العراق خلال نظام حكم صدام حسين وآفاق الاستثمارات والتعاون الاقتصادي بين روسيا والعراق.
وقال إن الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية تنفيذ عقود النفط التي وقعتها حكومة صدام حسين مع الشركات الروسية.
من جهة أخرى، صرح زيباري بأن سلطات الأمن العراقية تجري تحليلات طبية على مادة الحمض النووي المستخرجة من جثت المتمردين الذين لقوا حتفهم يوم السبت الماضي في العراق لتحديد ما إذا كان زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي من بين القتلى.
وقال زيباري إن القوات الأميركية والعراقية تحقق من احتمال وجود جثة الزرقاوي من بين المتمردين الثمانية الذين لقوا حتفهم خلال عملية أمنية قامت بها القوات الأميركية في مدينة الموصل.
وكان البيت الأبيض قد قلل من أهمية التقارير الصحفية التي أفادت باحتمال مقتل الزرقاوي خلال العملية العسكرية.
XS
SM
MD
LG