Accessibility links

logo-print

رسالة من العطري إلى السنيورة حول ترسيم الحدود بين لبنان وسوريا


تلقى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة رسالة من نظيره السوري ناجي العطري حول ترسيم الحدود بين البلدين وهي المرة الأولى التي يعلن فيها عن تبادل الرسائل حول هذا الموضوع من دون توضيح الموقف السوري الذي تضمنته الرسالة.
وكان السنيورة قد أعلن في وقت سابق أن هناك مناطق على الحدود المشتركة بين البلدين لم يتم ترسيمها من دون تحديد ما إذا كانت مزارع شبعا تدخل في إطار الترسيم المطلوب وأن لبنان طلب رسميا إجراء الترسيم.
على صعيد آخر، أكد فيصل المقداد المندوب السوري لدى مجلس الأمن الدولي أن دمشق ستتعاون مع القاضي ديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية بجريمة اغتيال رفيق الحريري حتى في حال أصر على مقابلة وزير الخارجية فاروق الشرع.
وقال عندما ستتلقى سوريا مثل هذا الطلب فهي سترد عليه مشيرا إلى أن دمشق قررت توفير كل الحرية للمحقق الدولي للقيام بمهمته شرط إعطاء الضمانات القانونية للأشخاص المرشحين للخضوع للاستجواب.
وجدد المقداد الاقتراح السوري باستجواب المسؤولين السوريين في مقر القوات الدولية في هضبة الجولان أو في أي مكان خارج لبنان معتبرا أن الإصرار على استجوابهم في بيروت من شأنه أن يثير حساسيات ليس وقتها الآن.
يذكر أن القاضي ميليس كان التقى في لشبونة المستشار القانوني لوزير الخارجية رياض الداوودي وناقش معه الطلب السوري بإجراء المقابلات مع المسؤولين السوريين خارج لبنان.
XS
SM
MD
LG