Accessibility links

عنان: زعماء الشرق الأوسط يخشون من عراق آخر في سوريا


قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أن زعماء الشرق الأوسط يريدون أن تتعاون سوريا مع الأمم المتحدة في التحقيق الخاص بمقتل الرئيس الحريري وأنهم يخشون أن تؤدي مواجهة للأمم المتحدة مع دمشق إلى عراق آخر.
وقال عنان إن زعماء المنطقة قلقون ويريدون تسوية المسألة بالطرق الديبلوماسية وإلا تؤدي إلى موقف قد يزعزع سوريا ولبنان.
هذا وقالت مصادر لبنانية إن رئيس فريق التحقيق الدولي ديتليف ميليس رفض اقتراحا سوريا باستجواب ستة مسؤولين سوريين في مقر الأمم المتحدة في مرتفعات الجولان.
من جهة أخرى، أكد فيصل المقداد المندوب السوري لدى مجلس الأمن الدولي أن دمشق ستتعاون مع القاضي ديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية بجريمة اغتيال رفيق الحريري حتى في حال أصر على مقابلة وزير الخارجية فاروق الشرع.
وقال عندما ستتلقى سوريا مثل هذا الطلب فهي ستردّ عليه مشيرا إلى أن دمشق قررت توفير كل الحرية للمحقق الدولي للقيام بمهمته شرط إعطاء الضمانات القانونية للأشخاص المرشحين للخضوع للاستجواب.
وجدد المقداد الاقتراح السوري باستجواب المسؤولين السوريين في مقر القوات الدولية في هضبة الجولان أو في أي مكان خارج لبنان معتبراً أن الإصرار على استجوابهم في بيروت من شأنه أن يثير حساسيات ليس وقتها الآن.
يذكر ان القاضي ميليس كان التقى في لشبونة المستشار القانوني لوزير الخارجية رياض الداوودي وناقش معه الطلب السوري بإجراء المقابلات مع المسؤولين السوريين خارج لبنان.
XS
SM
MD
LG