Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يفشل في التنديد بالاشتباكات الأخيرة بين حزب الله وإسرائيل


فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى اتفاق حول إدانة الاشتباك الذي وقع أمس بين حزب الله اللبناني والجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا المتنازع عليها.
وقد أدى الاشتباك إلى مقتل أربعة من عناصر الحزب وإصابة 12 جنديا إسرائيليا حالة اثنين منهم خطرة.
أعضاء المجلس حاولوا تعديل اقتراح فرنسي يقضي بإدانة الاشتباكات التي قال إن حزب الله بدأها، وانتهاكات إسرائيل للمجال الجوي اللبناني حسب التقرير.
وقد طالبت الولايات المتحدة بحذف الإشارة إلى إسرائيل فيما رفضت الجزائر إلقاء اللوم على حزب الله اللبناني.
وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية إبراهيم غمباري الذي يزور لبنان قد ندد الاشتباكات ودعا إلى وقف إطلاق النار والى بسط الحكومة اللبنانية سيطرتها على كل أراضيها.
هذا ونددت الولايات المتحدة بشدة الاشتباكات التي دارت أمس بين حزب الله اللبناني والجيش الإسرائيلي عند مزارع شبعا المتنازع عليها على الحدود اللبنانية الإسرائيلية السورية.
وجدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورمك دعوة الحكومة اللبنانية إلى السيطرة على الوضع في جنوب لبنان.
وأكد غمباري أهمية تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1559 القاضي بنزع سلاح حزب الله والفصائل الفلسطينية وإمساك السلطة اللبنانية بزمام الأمور الأمنية على كافة أراضيها.
دعا ماكورمك إسرائيل إلى ضبط النفس تجنبا لتصعيد الوضع في المنطقة.
وكان أربعة من مقاتلي حزب الله اللبناني وجندي في الجيش الإسرائيلي قد قتلوا خلال المواجهات التي جرت مساء أمس جنوب لبنان.
وقد استمرت حالة التأهب معلنة في صفوف قوات الجيش الإسرائيلي على الحدود اللبنانية اليوم في ضوء الاشتباكات العنيفة التي وقعت هناك، وحملت إسرائيل سوريا وإيران مسؤولية ما جرى.
على صعيد آخر، دعا الرئيس اللبناني إميل لحود إلى حوار وطني في لبنان محذرا من تحويل البلاد إلى بوابة لتمرير سياسات تهدد وحدة العرب وأمنهم ومصالحهم القومية
وشدد لحود في رسالة وجهها إلى اللبنانيين بمناسبة الذكرى الثانية والستين للاستقلال على عدم الانجراف في تيارات وسياسات تفقد لبنان هويته العربية وروابطه الوثيقة مع محيطه لاسيما علاقاته المميزة مع سوريا.
وأصر لحود في كلمته على البقاء في منصبه حتى نهاية ولايته، أما في موضوع حزب الله فقد دافع لحود في كلمته عن الحزب ورفض مطالب الأمم المتحدة بتجريده من سلاحه.
XS
SM
MD
LG