Accessibility links

logo-print

مبارك يتصل بشارون ويتمنى له التوفيق ونتنياهو يتهم شارون بالفساد


أجرى الرئيس المصري حسني مبارك اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون أعرب خلاله عن تمنياته له بالتوفيق بعد استقالته من الليكود. وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء إن مبارك أعرب لشارون عن ثقته في أن المسار الجديد الذي اختطه شارون لنفسه سيمكنه من تحقيق أفكاره، كما أكد له استعداده للتعاون معه لتحقيق مستقبل أفضل.
ويذكر ان استطلاعا للآراء في إسرائيل أوضح أن شارون الذي استقال الإثنين من رئاسة حزب الليكود وأسس حزباً جديداً يحظى بتأييد قوي يكفي لإعادته إلى رئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة.
وتقول مواطنة إسرائيلية:
" إن ما يحدث من تغييرات على الساحة السياسية يثير الأمل في فرص أفضل للتنمية."
وأشار استطلاع أجرته مؤسسة تيليسيكر إلى أن حزب شارون سيفوز بـ 30 مقعداً في الكنيست المؤلف من 120مقعداً، بينما يُتوقع أن يحصل حزب العمل بزعامة عمير بيريتز على 26 مقعدا.
ويقول هذا المواطن إن شارون وعدد آخر من وزراء الليكود يدركون أن السياسة الحقة تتطلب ترسيم حدود يمكن الدفاع عنها والتخلي عن فكرة إسرائيل الكبرى. وأضاف:
" لذا آمل أن يجتذب تأييدا كبيرا من اليمين والوسط وأن يتمكن بالتعاون مع حزب العمل من تشكيل الإئتلاف الحكومي القادم."
أما وزير المالية السابق بنيامين نتنياهو، الذي سيحل محل شارون رئيسا لليكود، فسينال 15 مقعداً فقط .
هذا وقد وقد قرَّر ثلاثة من كبار زعماء حزب الليكود ترشيح أنفسهم لتولي زعامة الحزب بعد استقالة شارون وهم وزير المالية السابق بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع شاؤول موفاز ووزير الخارجية سيلفان شالوم. وبدأ نتنياهو حملته للفوز بزعامة الحزب بشن هجوم لاذع على شارون اتهمه فيه بالدكتاتورية والفساد والتفريط في أمن البلاد.
XS
SM
MD
LG