Accessibility links

ملك الأردن يتلقى وثيقة تمهد الطريق للإصلاحات السياسية والاقتصادية


تلقى العاهل الأردني الملك عبد الله وثيقة للإصلاح تمهد الطريق لتحقيق الإصلاح السياسي وتوفر المزيد من الحريات المدنية إلى جانب إصلاحات اقتصادية. وذلك على مدى السنوات العشر المقبلة.
وقال المسؤولون الأردنيون إن الملك عبد الله تسلم نسخة من الوثيقة وعدد صفحاتها 2500 وتعرف باسم الأجندة الوطنية.
وكان محافظون موالون قد انتقدوها قائلين إنها تخضع للمطالبات الأميركية بالمزيد من الديموقراطية في المنطقة.
وقال مسؤول من الديوان الملكي لرويترز إن الملك عبد اللهاعتبر الوثيقة خطوة مهمة في مسيرة الإصلاح وتطوير المملكة.
وكان العاهل الأردني قد وكل 27 سياسيا أردنيا في فبراير/شباط الماضي لوضع خريطة طريق للإصلاحات الاقتصادية والسياسية.
وتشمل الأجندة توصية بوضع قانون انتخاب جديد يعطي الفلسطينيين فرصة أكبر لإيجاد ممثلين عنهم في البرلمان.
وتعتبر الأجندة إستراتيجية تسترشد بها الحكومات المتعاقبة في العشر سنوات المقبلة لتحسين مستوى المعيشة وتعزيز الإصلاح والإسراع بتحقيقه.
XS
SM
MD
LG