Accessibility links

logo-print

محامو صدام حسين ينهون مقاطعة حضور جلسات المحكمة


قال مسؤول أميركي مطلع على محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين إن محامي الدفاع أنهوا مقاطعتهم للمحكمة.
وأشار إلى أن المحامين سيحضرون الجلسة المقبلة بعد تبديد مخاوفهم الأمنية.
وأبلغ المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه الصحفيين في بغداد أنه عرض على محامي صدام عددا من الخيارات الأمنية ومعظمهم وافق على أحدها.
وقال المسؤول إن نقابة المحامين رفعت مقاطعتها وتوقع أن يكون هناك محام واحد على الأقل للدفاع عن كل متهم.
وقال مصدر مقرب من أحد فرق الدفاع المتواجدة بالعاصمة الأردنية عمان إنه مازال يجري بحث التفاصيل.
وأضاف أن عرضا قدم لحماية أسر ثلاثة محامين فقط وليس جميع أعضاء فريق الدفاع الذين يبلغ عددهم نحو عشرة أشخاص.
وقال المسؤول الأميركي إن المحكمة العراقية الخاصة وهي الهيئة التي تتولى المحاكمة وتدعمها الولايات المتحدة أعدت ترتيبات لضمان وجود محام تعينه المحكمة إذا لم يحضر محامي المتهم.
وأثارت الاغتيالات والتهديدات بقتل المحامين الدعوات لنقل المحاكمة إلى الخارج ولكن المحكمة المختصة بمحاكمة صدام وأعضاء نظامه أصرت على أن تجرى جميع الجلسات داخل العراق.
وستبدأ الجلسة المقبلة في أول قضية يوم الاثنين 28 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. ويواجه صدام وسبعة من المتهمين معه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وقتل 148 شيعيا بعد محاولة استهدفت اغتياله عام 1982.
XS
SM
MD
LG