Accessibility links

تفجير خط انابيب يزود إسرائيل بالغاز المصري


فجر مجهولون يوم الاثنين خط أنابيب يزود إسرائيل بالغاز المصري، وفق ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، وذلك قبل ساعات من بدء أول انتخابات تشريعية في مصر منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

وأوردت الوكالة المصرية أن مسلحين ملثمين زرعوا متفجرات في أسفل خط الأنابيب غرب مدينة العريش في شمال شبه جزيرة سيناء. وقال مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن انفجارا ثانيا وقع بعد ثوان على بعد حوالي مئة متر من مكان الانفجار الأول.

وأفاد شهود عيان أنهم شاهدوا الفاعلين يفرون من المنطقة على متن سيارة قبل دقائق من وقوع الانفجارين وتصاعد ألسنة اللهب التي أمكن مشاهدتها على بعد أميال.

وأضاف المسؤول الأمني أن سيارات الإطفاء هرعت إلى المكان في محاولة لإخماد الحريق، مشيرا إلى أنه لا توجد معلومات حتى الآن عن وقوع إصابات.

وهذا الاعتداء هو التاسع الذي يحصل هذا العام، ووقع قبل ساعات من فتح صناديق الاقتراع للانتخابات التشريعية المصرية التي تبدأ الاثنين.

وسبق أن تعرض خط الأنابيب الذي ينقل الغاز عبر سيناء إلى الأردن ومنه إلى إسرائيل لثمانية اعتداءات، كان أولها خلال ثورة 25 يناير/ كانون الثاني التي أجبرت مبارك على التنحي بعد 18 يوما على إندلاعها، فيما وقع آخر اعتداء يوم الجمعة الفائت.

وتوفر مصر 43 بالمئة من حاجة إسرائيل من الغاز الطبيعي، الذي تسخدمه في توليد 40 بالمئة من الكهرباء التي تحتاج إليها الدولة العبرية.

ويلقى اتفاق بيع الغاز الطبيعي إلى إسرائيل الذي ابرم في عهد مبارك، معارضة شديدة لدى الرأي العام والطبقة السياسية في مصر بسبب حصول الدولة العبرية على الغاز المصري بسعر اقل من سعر السوق.

XS
SM
MD
LG