Accessibility links

حماس تعلن رفضها إدخال أي تعديل على قانون الإنتخابات الفلسطينية الحالي


أكدت حركة حماس جهوزيتها لخوض الانتخابات التشريعية المقررة في 25 كانون الثاني/ يناير المقبل معلنة رفضها لأي تعديل للقانون الانتخابي الحالي.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن حركته انتهت إلى حد كبير من إعداد قوائم المرشحين مؤكدا أنها تريد شراكة سياسية.

من جهة أخرى، أعلنت حماس أنها لا تعتزم تجديد اتفاق التهدئة في نهاية العام لكنها رفضت القول ما إذا كان ذلك يعني استئنافها شن هجمات على إسرائيل فور انتهاء مدة الاتفاق. واكتفى المتحدث باسم حماس بالقول بأن حركته تفضل عدم مناقشة أمر الهدنة الجديدة قبل الانتخابات البرلمانية الفلسطينية والتي تخوضها حماس لأول مرة. وقال أبو زهري إن الحركة لن تلتزم بأي اتفاق إلى حين التوصل إلى اتفاق جديد بعد الانتخابات البرلمانية وأضاف أنه من غير المؤكد أن توافق حماس على هدنة جديدة بعد الانتخابات. وينظر إلى حماس على أنها الخطر الرئيسي على حركة فتح في الانتخابات ومن المتوقع أن تفوز بنحو 30 في المئة من الأصوات. وتطالب الفصائل الفلسطينية من أجل استئناف الهدنة إسرائيل بالإفراج عن آلاف السجناء الفلسطينيين والحد من عملياتها العسكرية في المناطق الفلسطينية ووقف توسيع المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتل
XS
SM
MD
LG