Accessibility links

إسرائيل ترجئ هدم جسر باب المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى


قررت السلطات الإسرائيلية إرجاء هدم جسر باب المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى في البلدة القديمة، وذلك تفاديا لإثارة موجة احتجاجات في العالمين العربي والإسلامي.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة مساء الأحد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اتخذ هذا القرار خشية أن تثير أعمال الهدم تظاهرات مناهضة لإسرائيل في مصر في مرحلة بالغة الدقة عشية الانتخابات التشريعية المصرية.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، رفض متحدث باسم بلدية القدس التعليق على القرار، علما بأن عملية الهدم كان مقررا أن تبدأ مساء السبت.

وكان مجلس المدينة التابع لبلدية القدس الإسرائيلية قد أعلن الشهر الفائت انه قدم بلاغا بهدم جسر باب المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى.

وقال المجلس في الرسالة المؤرخة في 23 أكتوبر/تشرين الأول إن مهندس المدينة بالإضافة إلى خدمات الطوارئ وجدوا أن جسر المغاربة "خطر".

وأمرت الرسالة "بهدم الجسر المؤقت باستخدام مواد غير قابلة للاشتعال وفقا للقواعد القانونية".

وأقيم الجسر الخشبي عام 2004 كإجراء مؤقت بعد انهيار الجسر الرئيسي الذي يستخدمه غير المسلمين للوصول إلى المسجد كما تستخدمه قوى الأمن الإسرائيلية للدخول إليه.

وكانت إسرائيل بدأت عام 2007 حفريات قرب باحة المسجد الأقصى في القدس، قالت إنها ترمي لتنفيذ عملية ترميم في حين اعتبرت السلطات الإسلامية الفلسطينية أن هذه الأشغال تهدد أساسات المسجد الأقصى.

وإزاء تصاعد ردود الفعل في العالم الإسلامي وبين الفلسطينيين، تم تجميد أعمال دعم ممر باب المغاربة في حين تتواصل حفريات التنقيب الأثرية.

XS
SM
MD
LG