Accessibility links

logo-print

البرادعي: مواصلة الحوار وعمليات التفتيش أفضل وسيلة لتسوية الأزمة الإيرانية


أفادت مصادر في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن مجلس محافظي الوكالة أجمع على الأخذ بالاعتبار الاقتراح الروسي في ما خص برنامج إيران النووي. وذلك بدلا من اتخاذ قرار بحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
وقالت المصادر خلال اجتماع الوكالة في فيينا اليوم الخميس إن الترويكا الأوروبية التي تضم فرنسا بريطانيا وألمانيا قدمت مسودة في هذا المجال حيث لمست إجماعا بعدم السماح لإيران بالقيام بعملية تخصيب اليورانيوم على أراضيها في الوقت الراهن.
ولم تشر المسودة إلى تهديدات سابقة بإحالة الملف إلى مجلس الأمن الدولي وفرض عقوبات على طهران.
وكانت روسيا قد عرضت تخصيب اليورانيوم الإيراني على أراضيها وذلك تجنبا للدخول في أزمة دولية مع الجمهورية الإسلامية في الوقت الراهن، الأمر الذي أخذه الأوروبيون ومجلس محافظي الوكالة في الاعتبار.
من جهته، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إن مواصلة عمليات التفتيش في إيران مع استئناف الحوار بين الأطراف المعنية يعد الوسيلة الوحيدة لتسوية أزمة البرنامج النووي الإيراني.
مراسل "العالم الآن" في فيينا نوار علي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG