Accessibility links

فرنسا ترى أيام النظام السوري معدودة وتؤيد إقامة ممرات آمنة


قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن أيام النظام السوري باتت "معدودة"، وذلك غداة فرض الجامعة العربية عقوبات على دمشق، مقرا في الوقت نفسه ببطء التقدم من أجل وقف أعمال القمع التي يمارسها نظام الرئيس بشار الأسد.

ودعا جوبيه في تصريحات لإذاعة "فرانس اينفو" إلى إقامة "ممرات إنسانية آمنة" في سوريا مشيرا إلى أن "هذه الممرات قد أقيمت في السابق بأماكن أخرى وتعد السبيل الوحيد للتخفيف من معاناة السكان على المدى القصير".

وأشار إلى أن المجلس الوطني السوري المعارض هو الذي تقدم بهذا الإقتراح مؤكدا أن فرنسا بدورها طلبت من الأمم المتحدة والجامعة العربية دراسة هذا الاقتراح.

واستطرد الوزير الفرنسي قائلا إن "هناك تقدما منذ اتخاذ الجامعة العربية، التي تتمتع بدور ملموس، قرارا بفرض مجموعة من العقوبات ستزيد من عزلة النظام السوري" مؤكدا أنه "من الواضح أن أيام النظام باتت معدودة فهو في عزلة تامة اليوم".

وكان وزراء الخارجية العرب قد أقروا أمس الأحد مجموعة من العقوبات الاقتصادية ضد الحكومة السورية على رأسها منع كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين من السفر إلى الدول العربية وتجميد أرصدتهم في الدول العربية.

وكانت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس قد أعلنت في بيان أن 1,5 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات غذائية، لكنها رفضت إقامة ممرات انسانية.

XS
SM
MD
LG