Accessibility links

وحدة طوارئ للإفراج عن الرهينة الألمانية المفقودة في العراق


شكلت السلطات الألمانية وحدة طوارئ لضمان الإفراج عن المواطنة الألمانية المفقودة في العراق منذ يوم الجمعة الماضي.
هذا ما أفصح عنه متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية يرافق وزير الخارجية الجديد فرانك فالتر شتاينماير في زيارة إلى واشنطن.
وذكرت شبكة التلفزيون الألمانية الرسمية أن الخاطفين هددوا بقتل الرهينة وسائقها ما لم توقف برلين تعاونها مع الحكومة العراقية التي تدعمها الولايات المتحدة.
وقال التلفزيون إن الرهينة عالمة أثار تدعى سوزان أوستوف وهي تعيش في العراق منذ سنوات وتتحدث العربية بطلاقة.
كما أدانت أنغيلا ميركل مستشارة ألمانيا اختطاف عدد من الأجانب في العراق من بينهم سوزان أوستوف الألمانية التي تعمل في مجال الآثار وتعيش في العراق منذ فترة.
وقالت ميركل: "تتركز جهود حكومة ألمانيا حاليا على ضمان سلامة كل الرهائن، كما تبذل كل ما بوسعها لضمان الإفراج عنهم."
XS
SM
MD
LG