Accessibility links

logo-print

بوش يلقي خطابا يتحدث فيه عن خطة تحقيق النصر في العراق


وسط تزايد المطالبة بسحب القوات الأميركية من العراق في أقرب وقت، يلقي الرئيس بوش خطابا يكشف فيه عما وصفه خطة لتحقيق النصر هناك ويركز فيه على توضيح ما يبذل من جهود لتدريب القوات العراقية لتسلم مسؤولية الأمن في بلدهم. ويذكر أن عدد القوات الأميركية في العراق يبلغ 150ألفا.
ويذكر أن الرئيس بوش أكد أن الخروج من العراق الآن يمثل كارثة:
" أريد إلحاق الهزيمة بالإرهابيين وأريد عودة قواتنا إلى الوطن لكنني لا أريد لهم العودة دون تحقيق النصر. ولدينا استراتيجية لذلك الانتصار سيحددها القادة العسكريون".
من جانب آخر أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أهمية مواصلة مساعدة العراقيين:
" إن مغادرة العراق ليست خطوة استراتيجية، بل إنها ستكون سبيلا لتعريض الشعب الأميركي لمزيد من الأخطار ودعوة لمزيد من أعمال العنف".
وقد أشار مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض إلى أنه من الممكن تقليص عدد القوات الأميركية في العراق العام المقبل.
إلا أن المجلس شدد في وثيقة بعنوان "الخطة القومية لتحقيق النصر في العراق" على أنه لا يمكن تحديد موعد معين لإنجاز المهمة هناك، وقال إن ذلك يعتمد على الظروف والمهام التي يتم تحقيقها في العراق.
وأضافت الوثيقة أنه ينبغي أن يعم السلام في العراق وأن يكون متحدا ومستقرا، وأن تتعاون الحكومة العراقية مع المجتمع الدولي في الحرب على الإرهاب.
XS
SM
MD
LG