Accessibility links

logo-print

بيريز يعلن استقالته من حزب العمل ويدعو الإسرائيليين إلى انتخاب شارون وحزبه الجديد


أعلن الرئيس السابق للحكومة والوجه التاريخي في حزب العمل الإسرائيلي شيمون بيريز افتراقه عن الحزب الذي أمضى فيه أكثر من 60 عاما. فيما بدأ يدعو الناخبين لانتخاب رئيس الحكومة أرييل شارون وحزبه الجديد.
وأضاف بيريز البالغ من العمر 82 عاما أن شارون عاقد العزم على مواصلة عملية السلام وأنه يتقبل أي أفكار جديدة من أجل السلام، وبالتالي فإنه يؤيد إعادة انتخابه لرئاسة الوزارة لكي يتسنى له تحقيق تلك الأهداف.
وبرر بيريز موقفه الجديد بالقول إن شارون يملك أفضل فرصة لإعادة إطلاق عملية السلام مع الفلسطينيين.
وأشار بيريز الفائز بجائزة نوبل للسلام إلى أنه سيكرس نفسه خلال السنوات المقبلة للمساعي الرامية إلى تحقيق السلام مع الفلسطينيين والحفاظ على السلام داخل إسرائيل.
وقد اتفق بيريز مع شارون على مساعدته في حملته الانتخابية بدون الانضمام إلى حزب كاديما.
ويقضي الاتفاق بأن يحصل بيريز على منصب وزاري مهم إذا نجح شارون في الانتخابات المقبلة وتم تكليفه برئاسة الحكومة.
هذا وانتقد عدد من أعضاء حزب العمل الإسرائيلي بشدة تصريحات بيريز التي أعلن فيها انسحابه من الحزب وتأييده لحزب كاديما الذي أسسه شارون مؤخرا.
ويذكر أن انسحاب بيريز من حزب العمل نجم عن هزيمته على زعامة الحزب أمام عمير بيرتس الذي أعلن سحب الحزب من حكومة شارون الائتلافية التي كان بيريز نائبا لرئيس الوزراء فيها.
من ناحيته، دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى ضرورة التأني في الحكم على التغيرات السياسية في إسرائيل واصفا إياها بأنها انقلاب سياسي.
XS
SM
MD
LG