Accessibility links

شارون ينفي عزمه على تقديم أي خطة للانسحاب الأحادي من الضفة


أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون استعداده للقيام ببعض الإجراءات السياسية التي من شأنها تعزيز إحلال السلام مع الفلسطينيين.
لكن شارون نفى في لقاء صحفي عزمه على تقديم أي خطة للانسحاب الأحادي من الضفة الغربية أسوة بما حصل في قطاع غزة.
وشدد شارون على التزامه بخريطة الطريق بشكل كامل، وقال إن حكومته لا تنسق مع السلطة بشأن الانتخابات الفلسطينية لكنها تواصل التحرك إزاء حركة حماس التي تهدف إلى تدمير دولة إسرائيل على حد قوله.
وفي موضوع إيران، قال شارون إن إسرائيل لديها القدرة العسكرية على وقف البرنامج النووي الإيراني ولكنها تفضل إعطاء الديبلوماسية الدولية فرصة لتوقف هذا البرنامج، مضيفا أن إسرائيل تعتبر إيران خطرا عليها.
وجدد شارون تأكيده أن إسرائيل لا يمكن أن تقبل بامتلاك إيران السلاح النووي مطمئنا إلى أن الدولة العبرية ليست الوحيدة التي ترفض هذه الأمر بفعل ما يثيره السلاح النووي من تهديد لمنطقة الشرق الأوسط بأكملها.
وقال شارون إن على الدولة أن تكون مستعدة لمثل هذا الاحتمال لكنه استدرك بأن الوضع ليس على حافة معركة مع طهران.
وقال: "إن إسرائيل لن تقبل بوضع تكون فيه إيران ذات قدرة عسكرية نووية، ولهذا فهي مستعدة لمثل هذا الاحتمال لأنه لا يمكن لإسرائيل أن تقف مكتوفة اليدين أمام هذا الخطر الإيراني".
وأضاف شارون أنه على اتصال مستمر مع الإدارة الأميركي بخصوص التهديد الإيراني الذي أصبح مشكلة عالمية وليس إسرائيلية فقط.
XS
SM
MD
LG