Accessibility links

عبدالله الثاني: الأمن والاستقرار هما أهم أولويات الأردن الوطنية


حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من أن موقع الأردن ودوره ومواقفه تجعله مستهدفا وتفرض عليه تحديات أمنية داعيا إلى وضع إستراتيجية أمنية شاملة.
وأضاف في خطاب العرش أمام مجلس الأمة أن الأردن اجتاز بنجاح اختبارا صعبا لأمنه واستقراره عندما امتدت يد الغدر والإرهاب للعبث بأمنه وترويع أبنائه وضيوفه من المدنيين الأبرياء.
وأكد الملك عبد الله أن الأمن والاستقرار هما أهم أولويات الأردن الوطنية والركيزة الأساسية لتحقيق التنمية.
ولفت إلى أن موقع الأردن ورسالته ومواقفه تجعله مستهدفا وتفرض عليه تحديات أمنية أكبر من أي تحديات عرفها في السابق.
وشدد على ضرورة وضع إستراتيجية أمنية شاملة قادرة على التعامل مع كل المستجدات والتحديات واستيعابها بكفاءة عالية.
وقال العاهل الأردني إننا سنظل أوفياء لأمتنا العربية في الدفاع عن قضاياها العادلة.
وأكد دعم الفلسطينيين حتى يقيموا دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني ومع الشعب العراقي حتى يجتاز محنته وينعم أهله بالحياة الحرة الكريمة.
وقال إن الأجندة الوطنية تشكل إطارا عاما لبرامج الأردن وأهدافه التنموية ومرجعية لمسيرة الإصلاح والتحديث والتنمية في المستقبل.
XS
SM
MD
LG