Accessibility links

logo-print

لينش ينفي تعرض القوات الأميركية في الرمادي لهجوم واسع النطاق


نفى الناطق باسم القوات الأميركية في العراق الجنرال ريك لينش أن تكون القوات الأميركية في الرمادي قد تعرضت لهجوم واسع النطاق.
وقال في مؤتمر صحافي عقده الخميس من مقر قيادته في بغداد: "لقد حصل هجوم واحد ضيق النطاق بإطلاق قذيفة صاروخية بدون فاعلية على نقطة تفتيش أميركية عراقية مشتركة. ولذا فإن الاعتقاد بحصول هجوم واسع من قبل المتمردين المسلحين في الرمادي لاستعادة السيطرة على المدينة هو اعتقاد خاطئ."
وقال لينش إن القوات الأميركية والعراقية المشتركة تنفذ عملية أمنية في الرمادي لإخراج المسلحين منها.
وأضاف لينش: "بدأ 150 عنصرا عراقيا و450 عنصرا من القوات الحليفة عملية دجلة الأحد الماضي في مدينة الرمادي، وهي عملية تطويق وتمشيط. وقد أدت عمليات البحث إلى العثور على عدة مخابئ للأسلحة".
ولفت لينش إلى أن العمليات الأمنية المتتالية التي تقوم بها القوات العراقية والحليفة في محافظة الأنبار أجبرت المسلحين والإرهابيين على التراجع أمام الضغط العسكري وقد يكون عدد منهم قد اختبأ في الرمادي.
ويذكر أن مسلحين شنوا أمس الخميس هجوما استمر فترة قصيرة غربي بغداد أطلقوا خلاله قذائف مورتر وصواريخ على قاعدة أميركية ومبان تابعة للحكومة المحلية بعد يوم من إعلان واشنطن عن إستراتيجيتها الجديدة لتحقيق النصر في العراق.
XS
SM
MD
LG