Accessibility links

logo-print

قوات أميركية وعراقية مشتركة تبدأ عملية "الحربة" في الأنبار


أعلن الجيش الأميركي أن نحو 500 جندي عراقي وأميركي شنوا اليوم عملية عسكرية جديدة ضد المتمردين في مدينة الرمادي غرب بغداد.

يأتي ذلك بعد يوم واحد فقط من انتشار مسلحين في المدينة وهجومهم على برج للمراقبة فيها.

وأوضح الجيش في بيان له أن 200 جندي عراقي من الكتيبة الأولى التابعة للفرقة السابعة و300 جندي اميركي من مشاة البحرية شاركوا في هذه العملية التي أطلق عليها اسم "الحربة" مضيفا أن هذه هي العملية الخامسة ضمن سلسلة عمليات تهدف إلى إنهاء التمرد في محافظة الانبار وخلق أجواء مناسبة للانتخابات التشريعية التي يفترض أن تجرى في الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر الجاري.

XS
SM
MD
LG