Accessibility links

نيويورك تايمز تصف بولتون بالعقبة في وجه تحقيق تغييرات في الأمم المتحدة


أعربت صحيفة نيويورك تايمز عن استيائها من تهديد جون بولتون سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة بتعليق ميزانية المنظمة الدولية للعامين المقبلين إن لم تنفذ مطالبه لتحقيق الإصلاحات.
وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن الإصلاحات الأميركية المقترحة تتضمن الكثير من النقاط الجيدة، وقالت إن الأمم المتحدة منظمة تفتقر للإدارة الفعالة والسياسة الواقعية.
إلا أنها نبهت إلى أن الأسلوب الذي يتبعه بولتون يجعله عقبة في وجه تحقيق أي تغييرات كان من الممكن تطبيقها إن لم يكن موجودا في منصبه.
وأكدت نيويورك تايمز أن تشكيل مجلس دائم لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة مكون من الدول التي تحترم تلك الحقوق، وتشكيل لجنة للإشراف على عمليات إعادة الإعمار في المجتمعات التي عانت من الحروب، فضلا عن منح الأمين العام للمنظمة الدولية صلاحيات أكبر، هي من أهم الإصلاحات المرجوة في الأمم المتحدة.
وقالت إن تنفيذ تلك التغييرات يستدعي وجود تقارب وتحالف قوي بين منفذي الإصلاحات ومكتب الأمين العام، علاوة على ضرورة إقناع أعضاء الجمعية العامة بأن زيادة فعالية ومصداقية الأمم المتحدة من مصلحتهم، لكن الصحيفة قالت إن السفير الأميركي بولتون أثر بشكل مدمر على هذه النقاط.
وأشارت إلى أن الأمين العام كوفي عنان بذل جهودا واعدة مطلع العام الجاري بجمع التأييد للإصلاحات، إلا أن بولتون عرقلها، ونبهت إلى أن تهديدات السفير الأميركي ومطالبه أثارت انطباعا بأن عملية الإصلاحات برمتها تظل في يد الولايات المتحدة.
وخلصت نيويورك تايمز إلى القول إن سفراء واشنطن الناجحين في المنظمة الدولية سواء كانوا ضمن حكومات جمهورية أو ديموقراطية أدركوا كيفية استغلال قوة ونفوذ واشنطن في مهارات ديبلوماسية، لكن بولتون أخفق في الاستفادة من الأمثلة التي قدموها.
XS
SM
MD
LG