Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يعلن عن مقتل 14 جنديا أميركيا في عمليات عسكرية في العراق


أعلن الجيش الأميركي أمس الجمعة عن مقتل 14 جنديا أميركيا في عمليات عسكرية في العراق منذ أمس الأول وإصابة 11 آخرين بجروح.
وأوضح بيان للجيش الأميركي أن 10 من القتلى لقوا مصرعهم مساء الخميس في انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور دورية أميركية سيرا على الأقدام في الفلوجة.
هذا وقد نشر الجيش الأميركي قواته من جديد في مدينتي الرمادي والفلوجة لتنفيذ عمليات عسكرية ضد المتمردين قبل الانتخابات العامة التي ستجرى في الخامس عشر من هذا الشهر.
وبذلك يصبح عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ بداية هذا العام 793 جنديا، كما يصبح عدد القتلى الأميركيين منذ بداية الحرب في العراق 2124 جنديا.
في هذا الإطار، أعرب البيت الأبيض عن حزنه لمقتل عناصر من مشاة البحرية الأميركية في العراق، وقال سكوت مكليلان إن الرئيس يشعر بالأسى لفقدان أي حياة بغض النظر عن العدد.
وكان بيان عسكري أميركي قد ذكر أن 10 من مشاة البحرية الأميركيين قتلوا أثناء قيامهم بدورية سيرا على الأقدام في الفلوجة الخميس.
وقال البيان إن هذا الحادث وهو من أشد الهجمات فتكا ضد القوات الأميركية في العراق هذا العام، وقد نجم عن عبوة ناسفة ضمت عدة قذائف مدفعية ثقيلة.
وأضاف أن 11 آخرين من مشاة البحرية أصيبوا بجراح في هذا الهجوم.
وأشار البيان إلى أن القوات الأميركية تواصل القيام بعمليات ضد المتمردين في الفلوجة والمناطق المحيطة بها، بهدف توفير بيئة آمنة للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في العراق في الخامس عشر من الشهر الحالي.
وجاء هذا الحادث بعد يوم واحد من خطاب للرئيس بوش حدد فيه رؤيته لتحقيق النصر في العراق، ورفض تحديد أي جدول زمني لسحب القوات الأميركية من هناك ولكنه قال إن من الممكن تخفيض عدد الجنود الأميركيين كلما تولت القوات العراقية دورا أمنيا أكبر.
XS
SM
MD
LG