Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تدعو ميليس إلى مواصلة مهامه


دعت الولايات المتحدة كوفي عنان لإقناع القاضي الألماني ديتليف ميليس بمواصلة مهامه في قيادة التحقيق في جريمة اغتيال الحريري.
وقال السفير الأميركي جون بولتون إن الولايات المتحدة تعلم إنه مَدد فترة خدمته مرة وهو محاط بظروف شخصية خطيرة.
وأضاف أن الولايات المتحدة طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إبقاء ميليس في منصبه وفي حال عدم موافقته، فعلى الأمم المتحدة أن تعين بسرعة من يخلفه. وأشار إلى أن أفضل من يخلف ميليس هو نموذج مستنسخ منه، على حد تعبيره.
وقال بولتون في رسالة إلى عنان إن الولايات المتحدة ترغب في أن يواصل ميليس مهامه الحالية.
وأعرب عن قلقه من أن تستغل الحكومة السورية حدوث تغيير شامل في رئاسة اللجنة بحيث توقف تعاونها التام.
وقالت مصادر لبنانية نقلا عن رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري إن الوصول إلى الحقيقة الكاملة لملابسات عملية الاغتيال بحاجة لمزيد من الوقت.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:

من جهته، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إن عدم استمرار القاضي ميليس في قيادة التحقيق في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري لم يعلن رسميا بعد، وأعلن أن رغبته في المغادرة بعد ستة أشهر من بدء عمله ليست جديدة.
وأضاف أن ميليس كان قد أبلغ الأمم المتحدة بذلك بوضوح منذ البداية. وقال دو جاريك إن الأمم المتحدة مهتمة جدا بأن يظل ميليس مرتبطا بعمل اللجنة، ولهذه الغاية يبقى ميليس والأمين العام على اتصال.
وقد قال السفير البريطاني إيمير جونز باري إن إجازة ميليس من وظيفته في برلين محدودة، وأضاف هناك رغبة من جانب رؤسائه في ألمانيا في إعادته لعمله هناك لأنه ضابط شرطة ماهر للغاية.
وأضاف جونز باري أنه إذا تقرر تجديد فترة عمل اللجنة فان بريطانيا تفضل كثيرا أن يستمر القاضي ميليس في تولي رئاستها.
XS
SM
MD
LG