Accessibility links

الرئيس العراقي وسبعة من معاونيه يمثلون غدا أمام المحكمة الجنائية العراقية العليا


يمثل الرئيس العراقي وسبعة من معاونيه السابقين الاثنين أمام المحكمة الجنائية العراقية العليا لاستئناف محاكمتهم والاستماع إلى عدد من شهود العيان في مجزرة الدجيل بعدما تأجلت مرتين منذ بدئها في 19 من أكتوبر الماضي.
هذا وأفادت مصادر قضائية عراقية إن أحد القضاة الخمسة الذي يشرفون على محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من معاونيه قد انسحب من عضوية المحكمة.
وأوضحت المصادر أن الانسحاب جاء بعدما تبين أن هناك علاقة لأحد الأشخاص المحاكمين بمقتل شقيق القاضي.

وأكد مسؤول أميركي مقرب من المحكمة صحة الخبر وقال إن أحد القضاة انسحب من القضية عشية استئناف المحاكمة. وأضاف أن القاضي عثر على وثائق تثبت تورط أحد معاوني صدام حسين في مقتل شقيقه وأنه قرر الانسحاب لتفادي وقوع تعارض في المصالح.
وقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعيين قاض جديد ليحل محل القاضي المنسحب وأنه سيتم الإعلان عن التغييرات التي وقعت عند استئناف المحاكمة.

على صعيد آخر، أعرب وزير العدل العراقي السابق هاشم الشبلي في حديث مع "العالم الآن"عن اعتقاده بان هيئة الدفاع عن الرئيس السابق صدام حسين تسعى لكسب الوقت في الجلسة القادمة ومراقبة التطورات السياسية التي ستفرزها الانتخابات القادمة علها تستفيد من ذلك حسب رأيه:
XS
SM
MD
LG