Accessibility links

تباين في صفوف الديموقراطيين حول سحب القوات الأميركية من العراق


ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن أعضاء بارزين في الحزب الديموقراطي شرعوا في حملة واسعة لسحب القوات الأميركية بشكل عاجل من العراق فيما أعرب آخرون عن موقف مغاير. وأضافت الصحيفة أن أعضاء في الحزب الديموقراطي في الكونغرس يقومون بحملة شرسة في أرجاء الولايات المتحدة ضد خطط الرئيس بوش لكسب الحرب الدائرة في العراق.
وأشارت الصحيفة أن بعض أعضاء الحزب الديموقراطي متحمس جدا للانسحاب الفوري من العراق لأن ذلك من شأنه دفع الأمور قدما في العراق والشرق الأوسط وتجنيب الولايات المتحدة السقوط في المستنقع وعدم إلحاق الضرر بمصداقية أميركا في العالم.
ويرفض البعض الآخر مجرد التفكير في وضع جدول زمني للانسحاب معتبرين أن ذلك خطأ لا تحمد عقباه.
ويقترح آخرون تقليصا أوليا للقوات العاملة في العراق والإبقاء على قوة محدودة فيه أو في المنطقة للمساهمة في الحفاظ على الاستقرار والحيلولة دون تكرار تجربة أفغانستان في عام 1990 حيث تولت حركة طالبان الحكم هناك.
ويقول وزير الدفاع الأميركي السابق ويليام بيري إن التعجيل في سحب القوات من العراق فيما الأوضاع غير مستقرة هناك سينعكس سلبا على الجوار العراقي والولايات المتحدة على حد سواء.
ويشكك بيري في إمكانية أن يؤدي إبقاء القوات على تحقيق تقدم ملحوظ خلال العام المقبل.
XS
SM
MD
LG