Accessibility links

logo-print

لجنة التحقيق الدولية تبدأ باستجواب خمسة ضباط سوريين في فيينا


بدأت لجنة التحقيق الدولية في فيينا التحقيق مع خمسة من المسؤولين العسكريين السوريين متهمين بالضلوع في جريمة الاغتيال.
فقد أعلن مصدر ديبلوماسي في مقر الأمم المتحدة في فيينا لم يشأ الإفصاح عن اسمه أن استجواب الضباط السوريين الخمسة في قضية اغتيال رفيق الحريري بدأ الاثنين.
ورفض المصدر الكشف عن أسماء المستجوبين لكن تأكد أن آصف شوكت صهر الرئيس بشار الأسد ورئيس شعبة المخابرات العسكرية ليس في عداد المسؤولين السوريين الخمسة في فيينا.
ومن المتوقع أن يستمر التحقيق الذي لا يشارك فيه رئيس لجنة التحقيق الدولية ديتليف ميليس لثلاثة أو أربعة أيام.
هذا وتنشط بعض الدول العربية منها السعودية ومصر والسودان في الوساطة بين بيروت ودمشق في محاولة لإزالة التداعيات بين البلدين في أعقاب اغتيال الحريري واتهام سوريا بالضلوع بجريمة الاغتيال.
وفي تطور جديد، أجرى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة محادثات مع النائب العماد ميشال عون تركزت على الأوضاع اللبنانية على خلفية التحقيق الدولي في جريمة اغتيال الحريري.
وكانت وجهات النظر متطابقة بشأن تشكيل محكمة دولية لتولي المحاكمة، وقال السنيورة بعد لقائه عون في منزله:
XS
SM
MD
LG