Accessibility links

logo-print

رامسفيلد يشيد بإستراتيجية بوش لتحقيق الانتصار في العراق


قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد إن التقدم الذي تنجزه الولايات المتحدة في العراق لا يقاس بعدد القتلى الأميركيين هناك.
وأضاف رامسفيلد خلال حديثه لطلبة جامعة جون هوبكنز في واشنطن أن على الأميركيين أن يتفاءلوا بشأن ما يجري في العراق، كما أن عليهم أن يتوقفوا عن وصف النجاح في البلاد بأنه غياب للعمليات الإرهابية، مشيرا إلى أن العراقيين باتوا أكثر تفاؤلا من ذي قبل لأنهم سائرون على طريق الديموقراطية.
ودافع رامسفيلد عن أداء القوات الأميركية والحليفة في العراق وعن النتائج التي حققتها إلى الآن، مشيدا بالإستراتيجية التي عرضها الرئيس بوش الأسبوع الفائت لتحقيق الانتصار في العراق.
وشدد رامسفيلد على تحقيق الأهداف المرسومة في العراق قبل البدء بسحب القوات الأميركية منه.
وقال: "بدلا من أن نفكر في بلورة خطة للخروج من العراق، علينا أن نركز على إستراتيجية للنجاح."
وقال إن الانسحاب قبل تحقيق الأهداف سيلحق الضرر بالولايات المتحدة وحلفائها.
وأضاف: "إن الرسالة التي يوجهها انسحابنا من العراق وكأننا نتراجع للشعب العراقي الحر والزعماء المسلمين المعتدلين في المنطقة، هي أنه لا يمكنهم الاعتماد على الولايات المتحدة."
وعزا رامسفيلد تباين وجهات النظر بشأن الوضع الراهن في العراق إلى تركيز أجهزة الإعلام تغطيتها على التفجيرات والعمليات العسكرية، بينما يرى العراقيون الصورة من زاوية مختلفة.
XS
SM
MD
LG