Accessibility links

السودان غير مهتم بصدور مذكرة اعتقال ضد البشير في كينيا


أكدت وزارة الخارجية السودانية أن المذكرة التي أصدرها أحد القضاة في كينيا باعتقال الرئيس عمر البشير إذا وطأت قدماه أرض كينيا لتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية لن يؤثر على العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الوزارة إن هذا شأن داخلي، و"في رأينا أن القرار يتعلق بالجدل الدائر في كينيا حول مستقبل علاقتها" بالمحكمة الجنائية الدولية.

وكانت محكمة كينية قد أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني، الصادرة في حقه مذكرة اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية التي اتهمته بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.

وفي لقاء خص به "راديو سوا" قال القاضي نيكولاس اومبيجا الذي أصدر القرار، إنه كان يريد إصداره منذ فترة لكنه تجنب ذلك لتمكين جنوب السودان من الحصول على استقلاله.

وأضاف "لقد تقدمت اللجنة العليا للمشرعين في كينيا بالطلب العام الماضي، لكن في ذلك الوقت، كان جنوب السودان يسعى لانفصاله عن الشمال. أردت تفادي مشكلة سياسية بالنسبة لجنوب السودان، لأن عملية اعتقال البشير كانت ستعرقل استقلال الجنوب عن الشمال، وانتظرت إلى أن استقل جنوب السودان".

وأكد القاضي أن قراره قضائي بحت ولا علاقة له بالسياسة، وقال "اعتقد أن الوقت مناسب الآن لإصدار المذكرة، وأريد فقط تنفيذ ما تنصه معاهدة روما التي وقعنا عليها، وسيتم اعتقال الرئيس السوداني في حال قرر زيارة بلادنا".

وكان الرئيس السوداني قد زار كينيا في أغسطس/آب من عام 2010، لكنه لم يتعرض لأي مضايقات من السلطات الكينية.

XS
SM
MD
LG