Accessibility links

تبرير أميركي لدعوة سوريا لإقفال مكاتب الجهاد الإسلامي في دمشق


بررت الولايات المتحدة دعوتها سوريا إلى إقفال مكاتب منظمة الجهاد الإسلامي في دمشق وطرد عناصرها من الأراضي السورية.
وقالت واشنطن إن المقر العام للمنظمة موجود في دمشق وأنها أعلنت مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي أودى بحياة مدنيين أبرياء إضافة إلى قيام اتصالات مستمرة بين المسؤولين السوريين وقادة تلك المنظمة.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي: "لا يحتاج المرء إلى أكثر من تلك الأدلة لتبرير دعوة المجتمع الدولي سوريا لفعل ما هو صواب وقطع علاقاتها بتلك المجموعة التي تقتل مدنيين أبرياء وطرد عناصرها من سوريا."
هذا وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم سلم السفير الأميركي لدى إسرائيل ريتشارد جونز معلومات استخباراتية تؤكد أن الفصائل الفلسطينية المسلحة التي تتخذ من سوريا مقرا لها تتلقى أوامر من دمشق لمهاجمة إسرائيل من الضفة الغربية وقطاع.
وقال شالوم إن بلاده ستسعى من خلال الوسائل الديبلوماسية لوضع حد لما وصفه بالضغوط التي تمارسها سوريا على التنظيمات الفلسطينية المسلحة لشن هجمات على الإسرائيليين.
على صعيد آخر، نفذت القوات الإسرائيلية عمليات دهم في بعض مناطق الضفة الغربية واعتقلت والد منفذ عملية نتانيا الانتحارية وثلاثة من أشقائه بالإضافة إلى أربعة أعضاء من حركة الجهاد الإسلامي.
XS
SM
MD
LG