Accessibility links

logo-print

الجزائر تعرقل صدور بيان من مجلس الأمن يدين عملية نتانيا


اتهم سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة جون بولتون الجزائر بعرقلة صدور إعلان لمجلس الأمن الدولي يدين العملية الانتحارية التي وقعت في إسرائيل.
هذا القرار يحث أيضا سوريا على إقفال مكاتب حركة الجهاد الإسلامي التي تبنت العملية.
من جهة أخرى، طالب الموفد الجزائري الخاص إلى الأمم المتحدة عبد الله باعلي بمقاربة متوازنة في مأساة الشرق الأوسط بين الخسائر في الأرواح البشرية الإسرائيلية والفلسطينية على حد سواء، وذلك لتفادي الانطباع بأن الأرواح الفلسطينية هي أقل أهمية من الأرواح الإسرائيلية من اجل مصداقية رد فعل مجلس الأمن.
يذكر أن خمسة إسرائيليين قتلوا وجرح عشرات آخرون في عملية انتحارية نفذها فلسطيني يوم الاثنين الماضي عند مدخل مركز تجاري في نتانيا شمال تل أبيب.
من جهة أخرى، بررت الولايات المتحدة دعوتها سوريا إلى إقفال مكاتب منظمة الجهاد الإسلامي في دمشق وطرد عناصرها من الأراضي السورية.
وقالت واشنطن إن المقر العام للمنظمة موجود في دمشق وأنها أعلنت مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي أودى بحياة مدنيين أبرياء إضافة إلى قيام اتصالات مستمرة بين المسؤولين السوريين وقادة تلك المنظمة.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي: "لا يحتاج المرء إلى أكثر من تلك الأدلة لتبرير دعوة المجتمع الدولي سوريا لفعل ما هو صواب وقطع علاقاتها بتلك المجموعة التي تقتل مدنيين أبرياء وطرد عناصرها من سوريا."
XS
SM
MD
LG