Accessibility links

قوات الشرطة المصرية تقتل شخصين أمام مراكز الاقتراع في دمياط


قالت مصادر طبية مصرية إن شخصين قُتلا عندما أطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاصات المطاطية لتفريق الجموع أمام مراكز الاقتراع في المرحلة الأخيرة للانتخابات التشريعية في محافظة دمياط.
وقالت الشرطة إن أكثر من 130 شخصا أُصيبوا بجراح في أعمال عنف في أربع محافظات فيما اُعتقل نحو 80 شخصا.
وأفادت الأنباء بأن مسلحين مؤيدين للحزب الوطني الحاكم اعتدوا على الناخبين الموالين لجماعة الإخوان المسلمين في عدة مناطق مما أدى إلى اندلاع الاشتباكات بينهم.
كما أغلقت الشرطة المنافذ المؤدية لعدد من مراكز الاقتراع بمدينة سوهاج.
وأفاد الشهود بأن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والقنابل المطاطية لمنع الناخبين من التصويت في المناطق التي تحظى جماعة الإخوان المسلمين بشعبية كبيرة فيها.

بينما أكد إبراهيم حماد المتحدث باسم وزارة الداخلية أن العملية الانتخابية تسير بشكل طبيعي مشيرا إلى أعمال شغب قام بها موالون لجماعة الإخوان المسلمين في 10 لجان انتخابية حسب قوله.

وأكد الدكتور عصام العريان القيادي في جماعة الإخوان المسلمين في مصر أن عدد معتقلي جماعة الإخوان على أيدي قوات الأمن المصرية يرتفع، وأعرب عن أسفه لاستمرار أعمال العنف والبلطجة الذي يهدد المسيرة الديموقراطية في البلاد.
مراسلة "العالم الآن" إيمان رافع والتفاصيل من القاهرة:
XS
SM
MD
LG